لماذا لا يستطيع الامن التركي البحث عن الصحفي جمال خاشقجي داخل القنصلية السعودية ؟

لماذا لا يستطيع الامن التركي البحث عن الصحفي جمال خاشقجي داخل القنصلية السعودية ؟

منذُ اكثر من اسبوع، يوم الثلاثاء قبل الماضي بتاريخ 2/10/2018 دخل الصحفي السعودي جمال خاشقجي القنصلية السعودية في مدينة اسطنبول لأجراء معاملاته الزوجية هو وخطيبته، لكن انتظرته خطيبته لعدة ساعات ولم يخرج من القنصلية بتاتاً .

ومن جهته قال الامن التركي ان الصحفي جمال خاشقجي قد عذبه فريق التحقيق السعودي داخل القنصلية ومن ثم قتله، وقد نشرت مواقع تركية صور لـ15 رجل من الامن السعودي ذهبوا الى تركيه لانهاء هذه المهمة ومنهم حارس ولي العهد السعودي محمد بن سلمان وكذلك هناك طبيب متخصص بالطب الشرعي .

وقد نشرت الصحيفة الامريكية واشطن بوست اليوم خبر مفاده ان الامن التركي تمكنوا من جمع عدة ادلة صوتية تدل على اصوات المحققين وصوت بكاء جمال خاشقجي اثناء التحقيق .

وقد طلبت تركيا من من القنصلية السعودية تفتيش المبنى، لكن رفضت القنصلية السعودية طلب تركيا بسبب القوانين الدولية التي تحكم تركيا اتجاه السفارات الموجودة على الاراضي التركيه .

 

لماذا لا يمكن لتركيا تفتيش القنصلية السعودية ؟

يُذكر انه تم توقيع اتفاقية فيينا عام 1961 بشأن شؤون القنصليات، ووضع قواعد وشروط على تركيا بعدم تدخلها بشؤون القنصلية، لهذه الامر لا يمكن لآي مسؤول تركي دخول السفارة بدون اذن تصريح دخول من السفير السعودي لان هذه مخالف لأتفاقية فيينا، ولا يمكن لتركيا ان تفتح الحقائب السعودية ولا يمكنها كذلك ان تطلع على الاوراق التي تتطلب اختام ولا على اي شئ يخص القنصلية (السفارة) .

كما ان اتفاقية فيينا تتطلب احترام القوانين لتركيا، كما ان تركيا يمكنها ان تلغي التصريح القنصلي لموظف السفارة، كما انها يمكنها ان تلغي الحصانة الدبلوماسية لموظفي السفارة السعودية، ويمكن كذلك ان يجبرهم على مغادرة السفارة .

Related posts

Leave a Comment